followers

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 8 سبتمبر، 2007

بيني وبينك أيام





لم يتبقى غير أيام قليلة وألقاه.. كم أشعر بالسعادة والرضا واللهفة لبداية الشهر الكريم.. أذكر أنني بالأمس فقط في الثلاثين من رمضان الماضي كنت أشعر بالحزن الشديد وقلت في نفسي ليت الأيام كلها رمضان .. فكل ماحولي يكون مختلف.. وجوه الناس تتحول في عيني إلى وجوه ملائكية جميلة .. وأشعر وكأن كل شيء من حولي يبتسم في وجهي .. تتزين الشوارع وتتكظ المحال.. وتظهر المصاحف وترتفع أصوات الدعاء وتكثر الخيرات والبركات... أذكر أنني كنت مع بداية الشهر استرق النظرإلى المسجد لأجدة مكتظ بالمصلين بالرغم من انه لم يكن كذلك منذ يوم واحد فقط.. . ياله من جو رائع ليته يدوم أكثر من ثلاثين يوما.. ليته يدوم العمر كله




رمضان مختلف معي منذ صغري وحتى الآن.. فعندما كنت صغيرة كنت أنتظره بفارغ الصبر لأسباب كثيرة


أولها: أنني سأعود من المدرسة مبكرا .. فقد كنت وبكل فخر أمقتها

وثانيها : أنني سأحصل على فانوس الشمع الجديد من أبي

وثالثها: أنني ساجمع كمية لا بأس بها من النقود من كل من الجيران والأقارب والمعارف وغير المعارف

ورابعها: أنني سأشاهد عمو فؤاد في العصاري وبوجي وطمطم على القناة الأولى .. ومازنجر الذي كان يذاع على القناة الثالثة بعد الآذان مباشرة


وخامسا : أنني سأخرج ألعب مع الأطفال في الشارع .. والحقيقة ان السلطات العليا المتمثلة في أبي وأمي بالمنزل والمعلمين بالمدرسة لم يدققوا معي كثيرا.. فكنت أشعر ببعض الحرية في ذلك الشهر .. لا أدري هل يفعلون ذلك لأن ليس لهم رغبة في الشجار والتشاحن ام انهم مشغولين أصلا وليس عندهم وقت لصغيرة مثلي


وبالطبع كنت أحاول الصوم وأنا صغيرة ككل الأطفال ولكني لم اكمل يوما حتى المغرب .. فالصوم حتى وقت العصر كان معجزة بالنسبة لي ولمن حولي





دخلت الثانوية العامة ولم يختلف الأمر فكنت أنتظر رمضان كعاتي ولكن أختلفت أسباب الإنتظار واختلفت بعض العادات


كنت وبكل فخر أصوم حتى المغرب وأكتفي بصلاة الفروض الخمسة


كنت أشاهد التليفزيون العقيم بكل مافية بنهم .. مسلسلات وفوازير وبرامج ترفيهية وكارتون بكار بالطبع.. لا أعرف كيف كنت أتحمل أن أقضي مثل كل هذا الوقت مع هذه السخافات بل وأتشاجر مع أبي حين يغلق التلفزيون في وجهي



أمي في تلك المرحلة من عمري كانت دائمة الشجار معي كانت تدعوني لصلاة التراويح وقراءة القرءان ولكني لم أستوعب منها كل هذا واستمر في مشاهدة التلفزيون فتدعوا أمي قائلة "الله يخرب بيت التلفزيون" وكنت أنظر إليها بدهشة .. عن نفسي كنت أكتفي بيوم السابع والعشرين من رمضان لأقرا الفاتحة واول صفحة من سورة البقرة وأدعوا الله لمدة خمس دقائق ثم اعود لمشاهدة التليفزيون مرة أخرى.. والله لا يعيدها أيام.. كنت أفعل مثل ما يفعل عبده كواراث ذلك الفتى الذي حكى لي عمي عنه مرة ... وقال ان هذا الفتى يسرق ويقوم بالكثير من الاعمال السيئة ولكنه ياتي ليصلي في المسجد يوم السابع والعشرين من رمضان أملا في رحمة الله.. المسجد الذي كان لا يدخله حتى في يوم الجمعة




ثم قلت وداعا لفتاة الثانوي ودخلت الجامعة مع بداية العام الثاني عرفت رمضان حقا .. وكل ما فيه من خير وبركه.. عرفت الكنز الذي خلفتة ورائي من صلاة القيام والعشر الأواخر من رمضان ... وأختلفت عادتي تماما ولم أعد أصلي التروايح يوم السابع والعشرين فقط مثل عبده كوراث بل أصبحت اصليها الأيام جميعها والحمد لله



وهناك شيء أفعلة منذ العام الثاني للجامعة وحتى يومنا هذا وهو ( قبل رمضان بأيام قليلة أسمع شريط عمرو خالد"كيف نستقبل رمضان" ثم قبل العشر الأواخر أسمع شريط عمرو خالد "ليلة القدر" ثم في الأيام الأخيرة أسمع شريط عمرو خالد "ماذا بعد رمضان؟" ولم اتخلف عن هذه العادة حتى الآن، كما انني أشتري لنفسي ولاخوتي فانوس صغير كل عام بعد أن توقف أبي بدعوه إن العيال كبرت وأصبح الفانوس ياتي فقط للصغيرة مي حتى بعد ان دخلت الثانوي لأنها في النهاية آخر العنقود




رمضان سيعدة انا بقدومك ولكن يا شهري الكريم قبل ان تبدأ أرجوك ثم أرجوك أن تسير ببطء ولا تمر بسرعة كعادتك.. فرفقتك تسعدني وتسعد الكثيرين غيري



هناك 6 تعليقات:

احمد رفعت يقول...

رمضان جانا وفرحه بو بعد غيابو أهلا رمضان ..

البوست جميل أوي علشان بيجيب رمضان بتاعك من اوله ..

بس انا اقول مروة بتاعة رمضان 2007 حد تاني خالص ..

انا بعمل كده معايا على طول

ورما اذا استطعتي الا يسبقك الى الله أحد فافعلى ...

ورمضان كله خير فاستبشري بالجنة ..

RAMA يقول...

احمد رفعت

فعلا اهلا رمضان .. ان شاء الله رمضان 2007 يكون مختلف وربنا يقدرني اني اكون في احسن وأحسن ... ربنا يرزقني ويرزقك الجنة

تحياتي

الحلم العربي يقول...

يااااااااه
مررتى قدامي شريط رمضانات اللى فاتت كلها
ربنا يقدرك و يقدرنا جميعا نكون أحسن و أقرب إلى الله و يكون رمضان السنة دي فتح للأمة..
مش ملاحظة معايا حاجة ...ان أ/ عمرو خالد قاسم مشترك للكثير منا في مسألة الرجوع إلى الله و خاصة في رمضان ...أنا شخصيا لا أتخيل رمضان بدون برامجه و خاصة دعواته التى تخرج من القلب ...
نحياتي ليكي و هابي فانوووس
ههههههههه
قصدي كل عام و انتى إلى الله أقرب

RAMA يقول...

الحلم العربي

happy fanoos for u too

وربنا يستجيب لدعواتك الجميلة وعندك حق عمرو خالد فتحة خير على ناس كتير ربنا يبارك في عمره ويجازيه خير يارب

تحياتي

عايش مع إيقاف التنفيذ يقول...

الأخت راما..
توجد قواسم مشتركة كثيييييرة
أولها أنني فعلا لم أدرك أهمية شهر رمضان إلا بعد دخولي الجامعة بعام أو اثنين ثانيها أن الأستاذ عمرو خالد كان له فضل علي شخصيا منذ حوالي 7 سنوات عندما سمعت له شريط "الدعاء" فقد كانت نقطة تحول بالنسبة لي حيث أصبحت مدمنا لهذا الشريط وأنصحك أن تسمعيه فهو شريط أكثر من رائع، ثالثا لم أكن أستعد لرمضان كل عام وكان يسرق مني بسرعة دون أن أنجز كل ما كنت أريد ولكن هذا العام والحمد لله أرى أنني قد أستعددت له جيدا وأرى أنه سيكون بإذن الله أفضل رمضان من ذي قبل.

أخيرا: أحب أقول لك: كل عام وأنت إلى الله أقرب وعلى طاعته أدوم.

وأسأل الله عز وجل أن يجعله شهر مبروك علينا جميعا وأن يبارك الله في وقته وألا يمر سريعا كما يمر كل عام وأن نكون مستجابي الدعوة فيه.

لا تنسينا من صالح دعاءك.

RAMA يقول...

عايش مع إيقاف التنفيذ

الأخ عايش ان شاء الله رمضان السنة دي يكون احسن من أي رمضان وربنا يتقبل فيه منك ويعينك فيه على الطاعة...

شكرا جدا على التهنئة والدعاء وإن شاء الله لن أنسى الدعاء لك بس أنت كمان ادعي لينا كتييييييييييير أوي

يلا سلااااااااامات .. وهابي فانوس