followers

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الجمعة، 28 يونيو، 2013

همسة عتاب .. الجزء الثاني




قبل أولا : بالخطأ نزلت مدونتي إمبارح صور بس ياترى فهمت ايه منها؟

أولا: وقبل كل شيء أحب أعمل توضيح للبوست اللي فات .. أنا وبكل فخر وعزة لا أعمل لأني مريضة .. هششششششششش ده سر

شايفاك .. شايفاكي .. بدل ما تجيبوا في سيرتي بس ادعوا لي بالشفا

- هو أنت عندك ايه يا راما؟

- أنا عندي شعره ساعة تروح وساعة تيجي ..
صراحه : أنا عندي نقطة -ممكن يكون الإخوان هما السبب فيها- بس أنا عندي نقطة نزيف في الجزء اليمين من مخي يعني برافو أحسن من ناس كتير .. نعمة من عند ربنا علشان أرتاح شوية من هم الدنيا الوحشة التي لا تسوى جناح .. برافو ايه التركيز ده.. لا تسوى جناح بعوضه

- شكلك كده إتجوز؟

اه ومن وراكو كمان .. يا باي
صراحه: لا طبعا .. انا بني آدم مدبوح على رأي أحمد السقا وكلهم أوغاد.. لكمني لكمة في رقبتي فصارت كالعجين .. بصراحة انا تعبت من الغاضبون أي الأوغاد والغاضبات اي الوغدات

أولا: عاوزة أحب أروى وحياة وسمية .. شكرا ليكم ولوفقتكم جنبي .. يارب ربنا يحقق لكل واحدة فيكم أعز ما تتمنى

ثانيا: عاوزة اقول لبابا "المجلس العسكري بتاعي " عم المشير انا عارفة اني كنت محتاجة منك شوية قسوة بس كفاية الله يخليك.. أشرفتيانو قلبي الصغير لا يتحمل .. لماذا عرقتله خوسية (إعلان شيكولاته أظن انكم عرفينها اكتر مني)

ثالثا: المانا أو ماما.. أنا عارفة ان الجنة تحت رجليكي الحلوين دول ولولا مرضك كنت قعدت جوه حضنك الجميل .. ماما أنا أسفة على كل حاجة عملتها من غير لما أقصد بجد

رابعا: يام أو مي .. أختي اللي شالت ومازالت تشيل "الهم".. انت حد مستفز بس بحبك اوي ياريت نبعد عن بعض الفترة دي .. علشان دماغنا حجر صوان :).. إلا هو يعني ايه صوان

خامسا: يس اس 2 إلا هو الوغد المنتظر.. أنا هجيب نضارة شمس وحتغير علشان نفسي مش علشانك.. ياسين أنا ولا بيهمني ماشي .. ياسين طظ فيك

سادسا : أصحابي اللي بحبهم أوي .. انا مش زعلانة منك يا مروة غنيم ولا من هبة غنيم في سكر سنترافيش جاي في السكة .. إلا صحيح هو ولد ولا بنت؟

أما بالنسبة ليك يا "أيات فاروق" انا فقدت تلاتة من أعز اصحابي بس علشان كنت مشغولة اسمهم نرمين ثم لمياء ثم إيمان.. يارتني سبت الشغل وروحت أشوفهم بس لا يعلم الغيب إلا الله .. أخر واحدة شفتها في جنازة بابا العظيم عادل القاضي بعدها هي راحت عند ربنا وسابت الدنيا الوحشة أوي دي

وانت يا صافو ولا أقولك يا صفاء.. عمرو خالد غير شخصيتك قضى على روح المغامرة عندك.. كل حاجة بخطة هو الخطط مهمة للمستقبل بس مش مهمة لصابحتك راما.. فاكرة قلبين والمخرج العصبي .. فاكرة فوتا عاوزة اطمن عليها هي وهالة وهدى.. فاكرة السنيما .. فاكرة ولا نسيتي؟

وفاء كانت عشرة حلوة أوي وشكرا للبانيه بتاع ماما بس ايه هو جه وحينسيكي راما  .. طيب ربنا يسعدك أنت وهو يارب .. قولي أمين

وأخيرا يا أحلى أصحاب سواء كنتم أولاد أو بنات، انا فاكرة المطعم بتاع الفول والطعمية والجيم وبتاع عربية الفول وفاكرة دريم لاند وماجيك بارك والسفر في العين اللي مش باردة واسكندرية قبل المظاهرات والمنبار بتاع بلبع.. انا فاكرة كل حاجة حلوة بس انتوا عاوزني ازعل منكم .. وهنا أهديكم دول

الأغنية الأولى :
يبكي ويضحك .. لا حزنا ولا فرحا

الأغنية الثانية :
ياحبيبتي ليه تستغربي لما بكون حزين جدا سعيد

الأغنية الثالثة :
مودو ردوا علي

وأخيرا علشان اللغة اللإنجليزية
أغنية somebody is me بتاعت انريكو

واخيرا .. أنا كتير أوي ببقى لوحدي.. الحمد لله عندي حاجات كتير ممكن أعملها لوحدي .. بس ربنا خلقنا علشان نتعارف ، بفتكر الرسول عليه الصلاة والسلام لما قال لصديقة أبو بكر .. لا تحزن إن الله معنا

أنا أسفة بس دي همسة عتاب راما لأصحابها الوحشين .. بحبكم اوي وحشتوني بارتياع ونفسي اشوف صوبع أو عقلة إصبع منكم
 

R@M@

الأحد، 23 يونيو، 2013

المشروع



R@M@



نقلة كبيرة

نقلة خطيرة

نقلة غير متوقعة

حد عضلات ومجانس وعرض وطول .. شالني شيل وحدفني لاقيت نفسي في أكتوبر

ايوة بقيت بشتغل في اكتوبر

حيث الرمال الصفراء الناعمه

حيث الشمس الحارقة نهارا

حيث الهواء الشديد والظلام المعتم ليلا

حيث الطريق الدائري وسيارت النقل

حيث حوادث الطريق والسيارات المهشمة المخرشمة

حيث ان لازم أسيب المترو اللي كنت بركبة من اعدادية لحد لما اشتغلت

وأروح أركب الميكروباص أو حتى المني باص اللي ماكنتش بقربله إلا في المناسبات علشان أنا طبعا تربية متروهات ومش متعودة على العوادم

في هذا البوست حكلمكم عن رحلة العذاب التي تبدأ من الثامنة صباحا حتى الثامنة والنصف ليلا أو بمعنى أدق أكتوبر رايح جاي .. بطل الرواية الميكروباص  والميني باص

الحمد لله طبعا إني لاقيت الميكروباص اللي  يوصلني لشغلي بس

إحساسك انك جوة صندوق مقفول عليك مع أشكال مختلفة من البشر .. احساسك انك محجوز جوه الصندوق من غير ما تقدر تفرد رجل أو ترفع اييد أو تتمشى شمال ويمين حاجة مريعة جدا جدا خصوصا ان المترو في أوقات معينه يعني كان بيسمح ليك بكده

ولكن أنا  بقول إن الحمد لله إني لاقيت الميكروباص اللي  يوصلني لشغلي بس

الألقاب الجديدة اللي حصلت عليها ومش حابة اسمعها.. منها مثلا  الحجة.. طبعا يارب احج بس انتم عارفين مدلولها ووقعها من سائق الميكروباس .. اللي يقولي انزلي هنا يا حجة وانا اقولة الله يخليك يا بني ده غير كمان لقب ست الكل بنكهة بلدي اصيلة مع الضغط على حرف التاء ولقب الأبله أو المودام 

ولكن الحمد لله طبعا إني لاقيت الميكروباص اللي يوصلني للشغل بس

لما يركب جنبك واحد من اياهم .. يحب يحس بالدفا وانت مش عارف تعمل ايه 
ترمي بصه .. تجرب تنظر شذرا.. تقول أوف.. تجرب تغني " يازانقني وجنبك فاضي"...  تجرب تتحرك وتلزق في الباب والشباك .. لحد ما تبقى ملتصق بيهم بل وجزء منهم وبردوا الأخ مصر إنه يدفى .. لحد ما تفكر انك فعلا تولع فيه علشان تدفية

إلا أن الحمد لله طبعا إني لاقيت الميكروباص اللي يوصلني للشغل بس

لما تحاول تقضي الساعات الطويلة  اللي بتقضيها في الميكروباص تقرا كتاب أو قصة مثلا وأهو تستفيد من الوقت .. ولكن ده يعتبر حلم بعيد المنال خصوصا انك بتطلع فوق وتنزل تحت وتروح شمال ويمين وكل حاجة فيك بتتهز وتتحرك بسبب السرعة الجنونية اللي بيمشي بيها الميكروباص لأنه طبعا خدوم.. وخدوم جدا وعاوز يوصلك للشغل بسرعة.. عارفين القط "توم" لما بيطلعلة زرزورة في دماغه من كتر الدق عليها.. اهي دي نهايتي خصوصا وانا نازلة من الميكروباس لازم ختم النسر اللي هو خبطة محترمة في الدماغ

المهم تسيب القراية وتقول أتأمل الطريق .. تلاقي قدامك فيلم رعب .. السواق فاكر نفسه بيلعب العربيات المتصادمة .. يجري ما بين عربيتين نقل عادي جدا.. يفرمل على أخر لحظة عادي .. يطير من فوق المطب عادي عادي عادي ما هي لعبة بقى.. وطبعا في مؤثرات بصرية وصوتيه تخليك تعيش فيلم الرعب بجد .. انك تلاقي عربية مهشمة قصدي بواقي عربية على الطريق في حادثة محترمة .. فطبعا مابيكنش قدامك غير انك تدعي النوم (أي تعمل نفسك نايم) وتقول الأذكار لحد ما توصل وتقول اللهم لك الحمد.. أنا لسة حي

والحمد لله طبعا إني لاقيت الميكروباص اللي يوصلني للشغل بس

انك تلاقي واحد معاك جوة نفس الصندوق الأبيض ومولع سيجارة ... هو مش ممنوع بردوا .. هو مش مستوعب طيب .. إزاي يدخن جوه الصندوق .. والشبابيك مقفولة والباب مقفول .. عارفين وصلت ان لما الصندوق فكر يملا التانك جوة محطة بنزين ... كان في واحد مولع سيجار ومبسوط بنفسة أوي .. ولما الناس عنفته بقى... قام الرجل الهمام وعمل حركة من أذكى الحركات .. نزل من الميكروباس وقعد يدخن جوة محطة البنزين حيث ممكن يولع فينا في أي لحظة ... بجد .. ما شاء الله عليك

وأنا مصره إن الحمد لله طبعا إني لاقيت الميكروباص اللي يوصلني للشغل بس

الميكروباس بقى بيوصلك بمزاجة .. تقولة يمين يقولك تحت أمرك .. ويوديك في المكان اللي هو عاوزة وبعدين يوصفلك توصل لمكانك إزاي .. ساعات يبقى بجح ويقولك هو كده انا ده أخري وساعات يقولك الطريق واقف وساعات يقولك العربية محتاجة شغل ومش حتقدر تكمل .. المهم انه في الآخر خد فلوس علشان يوصل نفسه مش يوصلك

والحمد لله طبعا إني لاقيت الميكروباص اللي يوصلني للشغل بس

الميني باص بقى ده حكاية .. اولا لو قعدت .. ده لو قعدت يعني تلاقي نفسك وكانك ملف مضغوط مافيش مسافة بينك وبين الكرسي اللي قدامك وطبعا تحس ان رجلك بتتبرد طول ما الميني باص ماشي أما بقى لو كنت واقف بقى فيهناك ويسعدك .. تلاقي نفسك بتطير .. ممكن مطب يخليك قاعد على حجر الراجل اللي وراك أو بقيت جمب السواق بقدرة قادر .. ما يميز الميني باص بردوا انه في مكان لكل الناس حتى لو مافيش مكان لنملة .. تلاقي الكمثري بقدرة قادر لاقى مكان

وطبعا طبعا الحمد لله إني لاقيت الميكروباص اللي يوصلني للشغل بس

أنا نفسي تنزل عليه معجزة من السماء

هذه المعجزة تخلي عندي فلوس أجيب بيها عربية

ونفسي تنزل عليه معجزة من السماء واتعلم السواقة بسرعة وأكون ذكية فيها خصوصا اني عندي مشكلة اتجهات زادت بعد ركوبي الميكروباس

ونفسي تنزل معجزة من السماء تخليني مش جبانة علشان اقدر اسوق في العشوائية دي

ما تقولوا أمين

علشان ربنا يستجيب وساعتها

ولا حركب ميكروباس

أو حتى ميني باص

بس أكيد حركب مترو