followers

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 22 مايو، 2011

ورحلت إيمان






أعلم أن من شاهدها دون أن يعرفها ترحم كثيرا عليها
فلقد قال الموت كلمته وهي لا تزال صغيرة في السن
مازالت في العشرينات من العمر تحلم بمستقبل آخر لها ولزوجها وبلادها مثلنا جميعا
وجهها يحمل طيبة الدنيا
به ابتسامة عذبة قلما تجدها لدى الكثيرين
أتذكر آخر لقاء بيننا في جنازة أبي الراحل عادل القاضي .. وقت دفنه بالتحديد
هناك أخبرتني أنها عروس جديد
فرحت لها بشدة وإن كنت عاتبتها لأنني لم أحضر هذا اليوم
تبادلنا أرقام الهواتف على وعد بلقاء قليلا ما نفعلة في حياتنا الزاخمة تلك
واليوم عرفت بخبر وفاتها .. صدفة بحته ولكن وقعها كان قوي للغاية .. عنيف
صدمة .. هول .. عدم تصديق .. ولكنها في النهاية حقيقة ولابد أن نرضى بقضاء الله وقدرة
أخذها الموت فجأة من حضن أمها ومن بيت زوجها الذي لم تكمل فيه شهرا واحدا وذهبت لمن هو أرحم بها منا جميعا
ما يريح النفس أنني علمت بحسن الخاتمة
ماتت وهي صائمة لله تعالى
كما مات من قبلها أبي عادل القاضي بعدما انتهى من قراءة آيات القرآن الكريم
من منا لا يتمنى خاتمة فاضلة كتلك
اللهم ارزقنا جميعا حسن الخاتمة
ما أدركه الآن وكل يوم أنني بالفعل أخشى لقاء ربي
أدعوه وأرجوه كل يوم أن يقبض روحي وهو يشعر بالرضا عني وعنكم جميعا بأذن الله
كما أعلم أن له في ذلك حكم وسورة الكهف وهي تقص علينا عن موسى والخضر تخبرنا ذلك بدقة
أحيانا نعرف الحكمة من وراء ما يحدث حولنا وأحيانا تظل هكذا دون جواب
والدنيا زائلة ولا تساوي جناح بعوضة
والموت لا يفرق بين الكبير والصغير
أذكر نفسي قبلكم لا شيء يفصلنا عن لقاء الله.. فلا تكذب ولا تغتاب ولا تغضبه.. استقم.. ولنحاول أن نفعل على قدر استطاعتنا مما أمرنا الله تعالى به ، وأدعوه كل يوم أن يرزقك حسن الختام
رحلت إيمان
فعدت بذاكرتي لأتذكر رحيل والدنا العزيز عادل القاضي
لأعود أكثر وأتذكر الورد اللي فتح في الجناين
لأعود أكثر وأكثر لأتذكر صديقتي لمياء بعدما قال المرض اللعين كلمته ورحلت وهي أيضا في سن الصبا
لأعود أكثر وأتذكر ما طوتهم عنا الأيام ولكن بقيت سيرتهم العطرة بيننا
بالله عليكم لا تنسوا الدعاء لهم وكل مسلم ذهب هناك حيث رحمته التي وسعت كل شيء
إن العين لتحزن وإن القلب ليدمع وإن على فراق من نحب لمحزونون
إنا الله وإنا إليه راجعون
اللهم أجرنا في مصيبتنا وأخلفنا خيرا منها
نسألك يارب الصبر لأمها وزوجها وأرحمها يارب فأنت أرحم بها منا